‫الرئيسية‬ الأخبار أخبار السعودية إعمار اليمن يدشن فعاليات السوق المفتوح لسيدات الأعمال في مأرب

إعمار اليمن يدشن فعاليات السوق المفتوح لسيدات الأعمال في مأرب

 

دُشّنت أمس فعاليات السوق النسوية لسيدات الأعمال المتضررات من النزوح في محافظة مأرب، ضمن برنامج سبأ للتمكين الاقتصادي،الذي يأتي بتمويل من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، وتنظيم من مؤسسة فتيات مأرب، بالتعاون مع مكتب التجارة والصناعة في المحافظة، إسهاماً في تمكين النساء في دعم الحركة الاقتصادية عبر تأهيلهن وإعدادهن لإنشاء مشاريع هادفة وذات جدوى اقتصادية تلبي احتياجات المحافظة وتوفر فرص عمل نوعية.

 

حضر حفل التدشين وكيل محافظة مأرب الدكتور عبد ربه مفتاح، والمدير العام لمكتب الصناعة والتجارة ياسر الحاشدي، ومدير مؤسسة فتيات مأرب انتصار القاضي، والمدير العام لمكتب محافظ مأرب محمد البازلي، ومساعده عبد ربه حليس، والمدير العام للغرفة التجارية عبدالحق منيف، وعدد من منظمات المجتمع المدني والجهات ذات العلاقة وعدد من الشخصيات المهتمة في هذا الشأن.

 

ورفع وكيل محافظة مأرب الدكتور عبد ربه مفتاح شكره للبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، مؤكداً أن مثل هذه المشاريع مهمة جداً للأسر التي لا تملك عائلا، كونها مشاريع مدرة للدخل وتسهم في مساعدة الأسر وتنمية قدراتهم الاقتصادية.

 

وأضاف أن هذه المشاريع تعد رافداً مهماً لتنمية المجتمع المحلي متمثلاً بالمرأة التي هي أساس المجتمع والتي أصبحت العائل الوحيد لمعظم الأسر بمحافظة مأرب، مثمناً جهود البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ومؤسسة فتيات مأرب في دعم وتنفيذ هذه الأنشطة التي تسهم بشكل كبير في دعم وتمكين المرأة وتنمية قدراتها في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي تعيشها معظم الأسر اليمنية.

 

من جهتها أوضحت المديرة التنفيذية لمؤسسة فتيات مأرب ومديرة مشروع سبأ للتمكين الاقتصادي للسيدات انتصار القاضي أن هذا السوق هو الأول من نوعه في المحافظة ويعد فرصة نوعية لسيدات الأعمال لتسويق منتجاتهن واستعادة الحركة في سوق العمل بعد أن تضررت مشاريعهن بشكل جزئي أو كامل بسبب النزوح، حيث تنظمه المؤسسة بالتعاون مع مكتب الصناعة والتجارة بالمحافظة وأسواق سيتي سنتر، مشيرة إلى أن السوق سيبقى مستمر بشكل دائم لسيدات الأعمال من مختلف الجهات العاملة في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة.

 

ويهدف برنامج سبأ للتمكين الاقتصادي للسيدات الممول من قبل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن إلى الإسهام في دعم المشاريع الناشئة وتعزيز دور النساء في الساحة الاقتصادية عبر تأهيلهن وإعدادهن لإنشاء وتنفيذ مشاريع حرة هادفة وفق أسس مهنية عالية للانطلاق في سوق العمل والمنافسة في الأسواق المحلية، ومن ثم تسليط الضوء على المواهب النسائية الواعدة ووضعها على خط النجاح والعطاء، وكذلك خلق آليات عمل وتفكير جديدة في أداء المشاريع للنساء اليمنيات.

 

ويعد برنامج سبأ للتمكين الاقتصادي للسيدات أول برنامج لتمكين المرأة اليمنية اقتصاديًا بمحافظة مأرب، الذي يتحقق من خلاله اكتساب 60 متدربة للمهارات اللازمة لإطلاق مشاريعهن، وبعدد 40 مشروعا في تأهيل وتدريب قطاع الأعمال وعدد 20 مشروعا في تأهيل وتدريب مصادر الدخل بما في ذلك 40 حملة توعوية في المحافظة، كما يُعد رافدًا ومساعدًا لسيدات الأعمال لتوفير الدخل لهن ولأسرهن ومسهماً في تحسين العيش والمعيشة في المحافظة.

 

ويسهم برنامج سبأ للتمكين الاقتصادي إلى تهيئة الظروف والموارد المناسبة لتحسين الوضع المعيشي والإسهام في رفع قدرات المرأة اليمنية من خلال الاستثمار في إمكانيات المرأة وقدراتها، وقابليتها للتعلم والانخراط في سوق العمل متى ما توفرت لديها الموارد المناسبة.

 

وقدم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن مشاريع ومبادرات تنموية رائدة في محافظة مأرب في مختلف القطاعات، منها في قطاع التعليم مشروع تطوير جامعة إقليم سبأ التي يأتي رفعاً لكفاءة المؤسسات التعليمية وتلبية الحاجة المتزايدة للتعليم المحافظة، مما أسهم في زيادة فرص الالتحاق بالجامعة وتوفير بيئة تعليمية جيدة، ويتضمّن المشروع إنشاء مبنيين جديدين يحتويان على مبنى إداري ومبنى للقاعات الدراسية بعدد (16) قاعة، كما يخدم المشروع 3129 مستفيداً، وكذلك الملتحقين بالجامعة من مأرب والجوف والبيضاء والنازحين منالمحافظات المجاورة.

 

ويأتي دعم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن لقطاع التعليم في محافظة مأرب؛ رفعاً لمستوى التحصيل العلمي وتمكيناً لفئة الشباب، مما سيعود بالنفع على مجتمعاتهم، كما تعد هذه المشاريع جزءاً من مشاريع البرنامج في محافظة مأرب.

 

وتشمل مشاريع ومبادرات البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بمحافظة مأرب في قطاع التعليم مشروع إنشاء وتجهيز مركز الموهوبين في مأرب الذي يتكون من مجمع نموذجي يتضمّن (12) فصلاً دراسياً ومرافق متعددة تشمل معامل تعليمية للحاسب الآلي والكيمياء ومكاتب إدارية وساحات خارجية وملاعب رياضية؛ توفيراً لبيئة ملائمة لتنمية العقول المبدعة، وتمكين النشء من التميّز ورعاية وتشجيع الابتكار، حيث سيخدم المشروع 1369 مستفيداً.

 

وتتضمن مشاريع ومبادرات البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في محافظة مأرب مشروع إعادة تأهيل طريق العبر الذي يعد خط ربط دولي إستراتيجي بين المحافظات، ويسهم في الحد من الأخطار والأضرار الناجمة عن تهالك الطريق، كما يرفع من كفاءة الاستخدام وتسهيل حركة الأفراد والبضائع بشكل آمن.

 

ودعم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن قطاع الصحة في محافظة مأرب عبر عدة مشروعات طبية، منها: دعم مستشفى كرا العام عبر توفير (24) جهازاً طبياً، ودعم مستشفى 26 سبتمبر عبر توفير (27) جهازاً طبياً، وكذلك دعم مستشفى هيئة مأرب العام عبر توفير (13) جهازا طبياً، إضافة إلى دعم هذه المستشفيات بثلاث سيارات إسعاف مجهزة بالكامل؛ رفعاً لكفاءة الخدمات الطبية في المحافظة، وسرعة الاستجابة للحالات الطارئة، وزيادة فرص الحصول على العلاج، وتيسير الوصول للخدمات الطبية.

 

كما تتضمن مشاريع البرنامج في محافظة مأرب دعم قطاع المياه عبر مشروع حفر ثمانية آبار مع تجهيزاتها كافة من المضخات التي تعمل بالطاقة الشمسية والشبكة وخزانات المياه بسعة 10,000 لتر؛ توفيراً للمياه العذبة والنظيفة والآمنة للمحافظة، ومشروع رفع كفاءة نقل المياه، وذلك بتوفير صهاريج نقل المياه الآمنة والعذبة للأهالي والنازحين والتجمعات السكانية التي تفتقر إلى المياه الصالحة للشرب، وكذلك مشروع توفير الإنارة بالطاقة الشمسية لعدد من الطرقات في المحافظة، لكفاءتها العالية وضمان الاستدامة فيها، وخدمة أهالي المحافظة بشكل مباشر في تنقلاتهم اليومية، وغيرها من المشاريع والمبادرات التنموية والأنشطة في مجال الإصحاح البيئي.

 

وقدم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن أكثر من (224) مشروعا ومبادرة تنموية نفذها في مختلف المحافظات اليمنية خدمة للأشقاء اليمنيين في (7) قطاعات أساسية، وهي: التعليم، والصحة، والمياه، والطاقة، والنقل، والزراعة والثروة السمكية، وبناء قدرات المؤسسات الحكومية بالإضافة إلى تنفيذ العديد من البرامج التنموية.

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

‫شاهد أيضًا‬

مجلس الوزراء السعودي برئاسة خادم الحرمين يُجدّد رفض المملكة

  رأس خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ، الجلسة ا…